مركز لمسة حنان الاهلي لتنمية الطفل

مركز لمسة حنان الاهلي لتنمية الطفل

مركز لمسة حنان لتنمية الطفل .... مركز للاطفال ذوي الاعاقة العقلية والتوحد وصعوبات النطق والكلام وصعوبات التعلم ومتلازمة داون والشلال الدماغي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

للتواصل جوال رقم 0597727320 - 0569488485- ارضي 044232708

شاطر | 
 

 مفهوم التوحد الطفولي :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بطران
Admin
avatar

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 22/02/2011
العمر : 36
الموقع : يارب احمي زوجتي واطفالي

مُساهمةموضوع: مفهوم التوحد الطفولي :   الثلاثاء مارس 08, 2011 3:39 pm

مفهوم التوحد الطفولي :
هو نوع من الانغلاق على الذات منذ الولادة حيث يعجز الطفل حديث الولادة عن التواصل مع الاخرين بدءا من أمه وان كان ينجح في عمل علاقات جزئية مع أجزاء الأشياء المادية وبالتالي يعاق نموه اللغوي والاجتماعي والمعرفي

أهم خصائص وأعراض التوحد :
1- ضعف التفاعل الاجتماعي :
غالبا ما يكون الاطفال المتوحدين بمعزل عن الاخرين وهم متحفظون يقيمون اتصالات قليلة وعلاقات ضعيفة وغالبا ما يهيمون على وجوههم في أرجاء الغرفة غير مهتمين ولا عابئين بما يفعلة الاخرين ولا يستجيبون للذين يحاولون ان يقدموا لهم شيئا ولا يأبهون ويظهرون نوعا من اللا ادراك للأخرين سواء كانو اشخاص او أشياء
وهذا الطفل لايبحث عن الراحة وقت التعب ويحاكي الاخرين بصورة مضطربة ولا يشارك باللعب الاجتماعي واذا شارك الاطفال فانه يعاملهم كالات ويتجنب النظر بالعيون بشكل مباشر
والرضّع من هؤلاء الأطفال لا يستجيب للحمل والاحتضان
واهم مايلاحظ أن أطفال التوحد لا يستجيبون لانفعالات الوالدين ويرفضون الملاطفة والمداعبة ويعملون على تجنبها
- البرود العاطفي الشديد :
وهو عدم الاستجابة للعناق او اظهار المشاعر ويذهب الوالدان الى ان طفلهما لا يعرف أحدا ولايهتم ان يكون وحيدا أو بصحبة الاخرين فضلا عن القصور والاخفاق في تطوير علاقات انفعالية وعاطفية مع الاخرين
ومن النادر أن يبدي عاطفة نحو الاخرين بل يتقصه في كلامه النغمة الانفعالية والقدرة التعبيرية

3- ضعف استخدام اللغة والتواصل مع الاخرين :
بعض الاطفال يعانون ضعف التواصل اللغوي وبعضهم لا يتكلمون أبدا كما أن هناك الكثير من الملامح الغير سوية عند بدء الحديث فقد يردد الطف ما قد يسمعه توا وكأنه صدى تعرف هذه الظاهرة ب " المصاداة "
كما يكررون الكلام كثيرا " النمطية اللفظية " دون اعتبار للمعنى
وهو غير قادر على تسمية الأشياء واستعمال المصطلحات المجردة ويكون للطفل نطق خاص به هو فقط يعرف معناه ويسمى " اللغة المجازية "
ويعاني صعوبة في ترتيب الكلمات وفهمها وبالرغم من هذا القصور اللغوي فان هؤلاء الأطفال يمتلكون ذاكرة قوية وابداع اكثر من الأطفال الطبيعيين
أما التواصل غير اللفظي كالايماءات وتعبيرات الوجه فغائبة أو نادرة
4-ضعف الاستجابة للمثيرات الخارجية
يبدو أطفال التوحد كما لو أن خواسهم قد أصبحت عاجزة عن نقل أي مثير خارجي الى جهازهم العصبي وما ان تزداد معرفتنا بالطفل حتى ندرك بشكل واضح عدم قدرته على الاستجابة للمثيرات الخارجية مما يؤدي الى الفشل في اكتساب اللغة وكافة وسائل الاتصال الاخرىوالى القصور في عمليات الادراك الحسي وغيرها من العمليات العقلية كالتخيل والتذكر والمشكلات والاستيعاب
ويعاني الأطفال التوحديين من عدم الاحساس الظاهر بالألم وعدم تقديرهم للمخاطر التي يتعرضون اليها المرة تلو الأخرى
كما يعانون من شذوذ في الادراك فقد يجدون صعوبة في سماع الاصوات العالية وسهولة في سماع الأصوات المنخفضة كما يظهرون انبهارا ببعض الاحساسات مثل التفاعل المبالغ مع الضوء
كما أنهم يستمرون في مواصلة اكتشاف الاشياء عن طريق وضعها بالفم أو الأنف أو تقريبها للعين

5-ايذاء الذات:
يثور الأطفال اتوحديين في سلوك عدواني موجه نحو واحد أو أكثر من أفراد الأسرة او أحد المعارف ويتميز هذا السلوك بالبدائية كالعض والخدش والرفس
وقد تشكل عدوانيته ازعاجا مستمرا لوالديه كالصراخ وعدم النوم ليلا وتدمير أثاث المنزل والأشياء
وكثيرا مايتجه العدوان نحو الذات فيعض الطفل نفسه أو يدمي نفسه ويضرب رأسه بالجدار وقد يتكرر ضربه لنفسه باحدى أو كلتا يديه
كم ويظهر حزنه بحركات معينة كالهز او القفز او الركض وقد لا تجدي جميع محاولات الاهل لمعرفة سبب حزن اطفالهم
6-فقدان الاحساس بالهوية الشخصية

يبدو أن هؤلاء الأطفال لايعرفون ماهية الذات أو الهوية الشخصية فكثيرا ما يحاولون اكتشاف أجسادهم والامساك بها كما لو كانت أشياء جامدة

7- الانشغال المرضي بموضوعات معينة:
فقد ينهمك الطفل التوحدي تماما بقطعة من رباط الحذاء لفترات طويلة أو الاصرار على حمل خيط طوال الوقت وهذا السلوك استحواذي حيث يشعر الطفل بالحزن اذا أخذ منه هذا الشيء

8- الشعور بالقلق الحاد :
حيث تسبب بعض الأشياء العادية القلق الحاد للأطفال المصابين بالتوحد اما الأخطار الحقيقية فهم لا يخافون منها ويصبح الطفل حزينا اذا تغير روتينه وبيئته المحيطة
ويعانون من شذوذات الوجدان فقد يضحكون ويبكون دون سبب

9- القصور في اداء بعض المهارات الاستقلالية الحياتية:
فهو يعجز عن القيام ببعض الأعمال التي يقوم بها الأطفال العاديين (الاكل - خلع الملابس.......)
فيشيع لدى هؤلاء الأطفال اعراض التبول اليلي ومشكلات الأكل والأرق

10- السلوك النمطي المتصف بالتكرار :
فكثيرا ما يكرر الأطفال التوحديين حركة معينة مرارا وتكرارا لفترات طويلة دون ملل

11=انخفاض في مستوى الوظائف العقلية :
يعانون من اضطراب في النمو العقلي ويظهر في بعض الحالات تفوقا ملحوظا في مجالات معينة
ويبدو على بعض هؤلاء الأطفال مهارات تقنية عالية فقد يجيدون حل وتركيب الأدوات والأجهزة وقد يبدون مهارة موسيقية
ويظهر بعض الاطفال نوعا من الاداء السوي
كيف يفكر الأطفال المصابون بالتوحد :؟؟؟
- التفكير بالصور وليس بالكلمات
عرض الأفكار في مخيلتهم على شكل شريط فيديو الامر الذي يحتاج بعض الوقت لاستعادة الأفكار
صعوبة في معالجة سلسلة طويلة من المعلومات الشفوية
صعوبة الاحتفاظ بمعلومة واحدة في تفكيرهم أثناء محاولة معالجة معلومات أخرى
يتميزون باستخدام قناة واحدة من قنوات الاحساس في الوقت الواحد
يعانون صعوبة في تعميم الأشياء
يعانون صعوبة في عدم اتساق ادراكهم لبعض الاحاسيس المتوفرة لديهم حيث يواجهون صعوبات في فهم دوافع الاخرين وفي معالجة المعلومات الحسية فهم يستخدمون العقل بدلا من المشاعر في عمليات التفاعل الاجتماعي
هناك صعوبات عديدة تتعلق بتشخيص الاعاقة أو التدخل لتعديل السلوك أو التاهيل الاجتماعي والمهني . ويرجع ذلك لأنه لم يحدث حتى الآن التعرف الكامل او الاتفاق على العوامل المسببة لهذا النوع من الاعاقة
وقد اختلفت وجهات نظر الأطباء والعلماء الى أن ظهرت في السنوات الأخيرة وجهات نظر تبين هذه الأسباب:
1-الأسباب الفيزيولوجية العضوية :
أمراض المخ المحتملة قد تؤدي الى السلوك التوحدي مثل " الالتهاب الدماغي في سنوات العمر الأولى او اصابة الام بالحصبة الألمانية أثناء الحمل وحالات التصلب اللااردي والصعوبات الشديدة خلال الولادة ..."
كما ان للوراثة دخل كبير بنسبة 89% كما ان هشاشة البويضات كلها مسؤولة عن الاصابة بهذا المرض
كما ان بعض حالات التوحد تعود الى العامل الوراثي الجيني وتزداد نسبة الاصابة بين التوائم المتطابقة أكثر من التوائم الأخرى
وعند فحص بول بعض الأطفال المصابين بالتوحد وجدت مادة " البتبايدس" بنسبة أكبر مقارنة بالأطفال العاديين وهي مادة موجودة في بروتين الحليب البقري تؤثر على عمل المخيخ فتزيد من التوتر وفرط الحركة
كما أن الأطفال المصابين لا يهضمون بشكل تام الجيلاتين الموجودة في الحبوب وخاصة القمح مما يرفع من مستوى العصبية المركزية في الدماغ ويقلل من استفادة الجسم من الطعام ومن اجل منع تأثير الجلاتين يجب اعطاء الافال فيتامين ب 6 مع المغنسيوم
اما في حالات اخرى فقد يرث الطفل صعوبات كلامية لكنه لا ينشأ لديه اضراب التوحد الا اذا كان مصابا بتلف دماغي يعود الى الولادة العسرة
وقد تكون الأسباب عائدة الى عوامل عضوية غير وراثية حيث وجد أن هناك خلل في منطقة المخيخ لعدد من الأطفال المصابين بالتوحد يتمثل بزيادة عدد الخلايا ولدى الأطفال فان المركز الخاص بالسلوك موجود في المخيخ غير طبيعي مما يؤدي لحدوث تفاعل كيميائي كهربائي يؤدي الى اضطراب في الخلايا العصبية وبالتالي اعاقة الذاكرة وفرط الحركة بدون هدف.
2- العوامل البيوكيميائية :
لوحظ في بعض الدراسات ارتفاع معدل السيروتونين في الدم لدى ثلث اطفال التوحد الا أن هذا المعدل المرتفع لوحظ أيضا لدى ثلث الأطفال المتخلفين عقليا الى درجة شديدة
حيث وجد علاقة بين معدل السيروتونين المرتفع في الدم ونقص السائل النخاعي الشوكي . ووجد ان هناك عدم توافق مناعي بين خلايا الأم والجنين مما يدمر بعض الخلايا العصبية
3-أسباب نفسية :
يرى البعض ان سبب التوحد هو الأصابة بالفصام الذي يصيب الأطفال في مرحلة الطفولة
4-أسباب ادراكية وعقلية :
يرى البعض ان أسباب التوحد اضطراب ادراكي نمائي (النطق واللغة والفهم...)
5-أسباب اجتماعية :
ناتجة عن احساس الطفل بالرفض من والديه وعدم احساسه بعاطفتهم فضلا عن وجود بعض المشكلات الأسرية
أو كنتيجة للأساليب الغريبة التي يعتمد عليها الابوان أثناء تربية طفلهما
أو بسبب عامل وراثة صفات الأب فجميع آباء الأطفال التوحديين من وجهة نظر" كانر "كانو غريبي التصرف مسرفي الذكاء صارمين منعزلين جديين يكرسون أوقاتهم لعملهم أكثر من عائلاتهم
1- التحليل النفسي :


أحد الأهداف الأساسية للتحليل النفسي هو اقامة علاقة ودية مع نموذج يمثل الأم المتساهلة المحبة وهي علاقة تنطلق من افتراض ان الأم لم تستطع تزويد الطفل التوحدي بها
لكن علة هذا العلاج أنه يحتاج سنوات عدة حتى تتطور العلاقة
والعلاج عن طريق التحليل النفسي يشتمل مرحلتين :
الأولى : يقو المعالج بتزويد الطفل بأكبر قدر ممكن من التدعيم وتقديم الاشباع وتجنب الاحباط مع التفهم والثبات الانفعالي من قبل النعالج
الثانية : يركز المعالج النفسي على تطوير المهارات الاجتماعية والتدريب على تأجيل الاشباع والارضاء

2- العلاج الطبي بالعقاقير :

ظهرت عدة عقاقير طبية لكن لم يكن اي منها شافي بمعنى الكلمة لكنها قد تخفف من اعراض التوحد
ومن بعض العقاقير " هرمون السكرتين " الذي يفرزه جهاز الهضم في عملية الهضم. وهو ليس افي لجميع الحالات.
فيتامين ب6 مع المغنسيوم وهو أحد العلاجات الفعالة التي ليس لها أضرار جانبية
المضادات الحيوية التي لها أثر فعال
كما استخدمت العقاقير المضادة لفرط الحركة والتوتر..من أهمها "الهالوبيريدول" و " فينفلورامين"
كما يستخدم الليثيوم في تقليل العدوان وايذار النفس

3-العلاج بالموسيقى :

للموسيقى تأثير كبير على انخفاض نشاط اطفال التوحد الزائد وانخفاض القلق وتحسن مستوى الكلام من خلال تذكره للاغاني

4-العلاج بالحمية الغذائية :
بالرغم من أن أي غذاء قد يؤدي الى اضطرابات سلوكية لديهم الا أن هناك مواد غذائية تؤثر أكثر من غيرها مثل "
السكر - الطحين -الحليب - القمح -الشوكولاته -الدجاج -الطماطم وبعض الفواكه..
اي بشكل عام..المواد الاصطناعية والكيماوية المضافة للطعام والعطور والرصاص والألمنيوم..
وأفضل نصيحة يمكن تقديمها هي الابتعاد عن المواد الغذائية غير الطبيعية

العلاج بالأسلوب التعليمي :

تقدر عدد الساعات التعليمية التى يحتاجها الطفل الى حوالي 40 ساعة اسبوعيا

ولكن قد يتردد بعض الاطباء فى اعطاء تشخيص التوحد
عندما يكون لدى الطفل بعض اعراض من التوحد فقط
ولكن ما ننصح به فى هذه الحالة
عدم الانتظار ...والقيام باختبار تقيم قدرات الطفل ووضع برنامج تعليمي خاص به
معتمدا على نقاط الضعف لديه او القوة
فمثلا لو كان ضعيف فى الناحية اللغوية ...من المهم البدء بجلسات التخاطب
ولو كان هناك نقص فى القدرات الادراكية مهم التركيز عليها ووضع تمارين تقوي هذا الجانب
او وضع تمارين تقوي مهارة تاذر العين مع اليد الخ
النشاطات التدربية التعليمية الخاصة بالطفل




هناك عدد من النشاطات المختلفة التى تعتمد على تقوية المهارات الادراكية
\ مهارة تاذر العين مع اليد \ مهارة الادراك الحسي السمعي والنظري \ مهارة العضلات الصغيرة والكبيرة \ المهارة اللغوية \ ومهارة الاعتماد على النفس
كثير من الاطفال لديهم تفاوت بين هذه المهارات
هناك العديد من الالعاب على شكل تمارين تقوى هذه المهارات
طبعا اختيار هذه التمارين والالعاب يعتمد على تحديد المهارات الضعيفية والقوية عند الطفل
وكذلك العمر التطوري لهذه المهارات
[b][b][i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://markz.forumarabia.com
 
مفهوم التوحد الطفولي :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز لمسة حنان الاهلي لتنمية الطفل  :: مركز لمسة حنان :: منتدي التوحد-
انتقل الى: